الفتاة الشقراء

الفتاة الشقراء
شعر: عبد الكريم حمدوشي

أتت إلي تلك الفتاة الشقراء
وقالت ...
أسألك بالله يا صغير الشعراء
أن تكتب قصتي ...
سألتها ماذا سأكتب؟؟؟؟
فقالت.......
أكتب بحبر الألم و العذاب بسخاء
أكتب عن طفولة مغتصبة
ماتت ولم تنعم حتى بالعزاء
عن وحش تزوج من أميرة الأمراء
أكتب فغير الكتابة ليس لدائي دواء
جرحت بخنجر الخيانة
و ضربت بالسوط كل مساء
عذبت نفسي
وانتقمت منها
مللت من الدنيا
وكرهت الرجال دون استثناء
أكتب عن أحلام أجهضت
وملامح ذبلت من البكاء
و براءة بريئة تكبدت العناء
من قلوب جفت من الرحمة
قلوب سكنتها الظلمة و العتمة
أكتب و لا تبخل
عن فتاة تخاف الرجوع بذاكرتها إلى الوراء
لأنها لم تذق طعم الراحة يوما
و لم تعرف سبيلا للهناء
نعم أنا هي
بريئة ...بسيطة ...عفوية
حرمت من الحب و الحنان
منذ نعومة أظافري
جلت دروب الغدر باحثة عن الوفاء
أكتب بكل المعاني
و بكل الأساليب النابية
التي عشتها سنين طويلة
و صبرت و رضيت بالقضاء
أكتب و قل ما تشاء
فقساة القلب يجدون لذتهم في الهجاء
لا أتصنع ...
لا ألعب الأدوار ....
لكنني تجرعت كل حروف الغم و الحزن و الكآبة
من الألف إلى الياء
أكتب عن الظلم و القهر
و ألبس قصتي كل نكبات الدهر
و أنا طفلة جميلة لا تعرف سوى الصفاء
آه ثم آه ثم تنهيدة
في عالم لا يرحم الضعفاء
أكتب قصتي لعل و عسى أجد بين حروفك ملجأ
أحس فيه بالراحة و الرخاء


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة