ما الانسان؟ الوعي: موقف شونجو وموقف راسل

ما الانسان؟ 
تقديم
يعتبر سؤال ما الانسان أحد أهم الأسئلة التي طرحها التفكير الفلسفي و ذلك منذ أن بدأت الفلسفة بدايتها الرسمية مع سقراط الذي ينسب اليه ذلك القول الشهير "أيها الانسان اعرف نفسك بنفسك "، هذا القول الذي يبدو دعوة صريحة لتأمل الإنسان في ذاته. وقد بذلت محاولات كثيرة بهدف الإجابة عن سؤال: ما الإنسان؟ و قدمت إجابات عديدة و منها ذلك الذي يتحدد من خلاله الإنسان باعتباره: حيوان ناطق. وهذا التعريف نستطيع من خلاله تحديد المفاهيم الأساسية التي سنعالجها في إطار مجزوءة : ما الانسان؟. هكذا إذن تحيل الحيوانية في الانسان على الجسد و ما يرتبط به من غرائز و شهوات... أو ما نسميه بالرغبة. أما مفهوم ناطق فيحتمل على مستوى الاشتقاق اللغوي معنيين: أحدهما يرتبط بالمنطق، و الثاني بالنطق، أي أن الأول يحيل على العقل و التفكير أوما نسميه بالوعي، أما الثاني فيرتبط باللغة و الكلام و التواصل وهذه كلها تشترط وجود المجتمع...
فما هو الوعي إذن؟ وما هي الرغبة ؟ وما هو المجتمع؟ ثم ما هي الإشكالات التي تطرحها هذه المفاهيم؟

الوعي
مقدمة
يحتل مفهوم الوعي حيزا كبيرا ضمن مجال الدراسات الفلسفية بل إنه تحول في السنوات الأخيرة الى مجال للبحث العلمي و خصوصا البيولوجي. ويمكن تعريف الوعي بأنه "ذلك النشاط العقلي الذي يمكن الذات من إدراك ذاتها و عالمها الخارجي ". و الوعي أنواع أهمها:
 الوعي الحسي: و هو وعي عفوي تلقائي تدرك من خلاله الذات عالمها الخارجي بواسطة الحواس.
الوعي التأملي: و يتمثل في ذلك الإدراك الذي يتطلب مجهودا عقليا تأمليا كبيرا.
و قد أثار موضوع الوعي عددا من التساؤلات المرتبطة بتحديد معناه بشكل دقيق من جهة، و من جهة ثانية علاقته ببعض المفاهيم الأخرى كمفهوم" اللاشعور" ومفهوم" الايديولوجيا"...      
المحور الاول:الوعي بين الإدراك الحسي و الإدراك العقلي
* نص جون بيير شونجو
التعريف بصاحب النص
جون بيير شونجو ولد سنة 1936، عالم فرنسي متخصص في بيولوجيا الأعصاب، أستاذ بكوليج دو فرانس و مدير مختبر الأبحاث الجيولوجية من أعماله "العقل واللذة – الأسس الطبيعية"  
*تحديد المفاهيم   
اللاهوت: علم اللاهوت علم يبحث في وجود الله وذاته و صفاته و يقوم عند المسيحيين مقام علم الكلام عند المسلمين و يسمى علم الربوبية و اللالهية
الفيزيولوجيا: علم وظائف الأعضاء و هو دراسة الوظائف الحيوية للكائنات الحية سواء كانت طبيعتها حيوية أو فيزيائية أو كيميائية و هي فرع من البيولوجيا  
التمثل :فعل عقلي يتأسس على استحضار صور أشياء في الذهن               
الجهازالعصبي:  هو نظام اتصالات داخلي يمكن من ادراك العالم الخارجي اغتمادا على الحواس
*الاشكال: ما هو الوعي؟ و هل هو إدراك حسي أم إدراك عقلي؟
*الاطروحة
يؤكد جون بيير شونجو أن الوعي إدراك حسي لأنه مرتبط بالجهاز العصبي.
*البنية الحجاجية
- ينتقد صاحب النص الخطابات الأدبية التي تؤكد أن الوعي موضوع فلسفي.
- يعرف صاحب النص الوعي بأنه نشاط حسي مشروط فيزيولوجيا.
- ينفي صاحب النص أن يكون الوعي نشاطا غير عصبي.
- يستشهد صاحب النص "بجاك مونو" الذي يؤكد أن الوعي هو تمثل للموضوعات الخارجية.
- يستنج صاحب النص فرضية تتأسس على اعتبار الوعي عبارة عن موضوع حسي.
*خلاصة 
نستخلص من خلال نص شونجو أن الوعي إدراك حسي ناتج عن مجموعة من العمليات المرتبطة بالحواس وبالجهاز العصبي وبالدماغ باعتباره أيضا عضوا من أعضاء الجسد. هكذا إذن يستبعد الخطاب العلمي الذي يمثله شونجو الخطابات الفلسفية التأملية حول الوعي و التي تتأسس على إقصاء دور التجربة الحسية.

*موقف برتراند راسل
صاحب النص  برتراند راسل (1872-1970) فيلسوف انجليزي و هو ناقد اجتماعي و مؤرخ و عالم منطق و رياضي اهتم بدراسة المعرفة العلمية و الاستمولوجية (فلسفة العلم) تعرف فلسفتة بالفلسفة التحليلية ومن مؤلفاته "مبادئ الرياضيات –مشكلات الفلسفة"
*تحديد المفاهيم
اللغة:  بالمعنى العام: "كل نسق من العلامات يؤدي وظيفة التواصل"
        بالمعنى الخاص: "وظيفة التعبير الكلامي عن الفكر داخليا و خارجيا"
رد الفعل: هو نشاط فكري واعي أو غير واعي أو حركي يصدر عن الانسان تجاه مثيرات العالم الخارجي.
الاستبطان: التأمل الباطني في الذات أي إدراك ما تحمله الذات من ذكريات وأفكار ومشاعر...
*الاشكال
هل الوعي إدراك حسي أم إدراك عقلي؟
*الأطروحة
يؤكد راسل أن الوعي في الجزء الأساسي منه هو إدراك عقلي مرتبط بالاستبطان.
*البنية الحجاجية
- يعرض صاحب النص التمثل العام الذي يعتبر الوعي خاصية انسانية لارتباطه باليقظة مشيرا الى المشكلة اللغوية في تحديد الوعي.
- يفسر صاحب النص كيف أن للوعي معنيين في اللغة: فهو رد فعل من جهة، واستبطان من جهة ثانية.
- يقدم صاحب النص مثال سماع صوت ليبين أن الوعي هو رد فعل تجاه المثيرات الخارجية.
- يقارن صاحب النص بين رد الفعل الإنسان و رد الفعل الحجر  ليستخلص أن رد الفعل ليس وعيا مادامت الحجرة تقوم برد الفعل ولكن بدرجة أقل.
 - يستنتج صاحب النص أن الجزء الأساسي للوعي مرتبط بالإدراك العقلي من خلال مقارنته بين الإنسان الذي يدرك قيامه برد الفعل و الحجرة التي لا تدرك ذلك.
- يؤكد صاحب النص أن مفهوم الوعي مفهوم غامض ومعقد يصعب تحديده بشكل دقيق.
*خلاصة
نستخلص من خلال المعطيات التي يتضمنها نص راسل أن هذا الأخير يريد التأكيد على أن الوعي في جزئه الأساسي استبطان أي أنه إدراك عقلي. و يبدو هنا أنه ينتصر للموقف الفلسفي الذي يربط الوعي بالعقل والتأمل. و ينفي عنه الخاصية الحسية و ان كان مفهوما الوعي كما يؤكد برتراند راسل يظل مع ذلك مفهوما غامضا يصعب تحديده بشكل دقيق.



تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

0commentaires:

إرسال تعليق

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)