قيمة الفلسفة


قيمة الفلسفة
 وَحْدها الفلسفةُ تـُميّزنا عن الأقوام الـمُتوحشيـن والهمَـجييـن، وحضارةُ الأُمة وثقافتُها إنَّـما تُقاسُ بـمِقدار شُيوعِ التَّفلسُف الصَّحيح فيها، ولذلك فإنَّ أجَلَّ نِعمةٍ يُنعِمُ اللّهُ بها على بلدٍ من البلاد هُو أن يـَمنحَهُ فلاسفةً حقيقـييـن.
      ليس فقط من النَّافع لكُلُّ إنسانٍ أن يُخالِط مَنْ يفرُغون لهذه الدِّراسة، بل مِنَ الأفضل له قَطعاً أن يُوَجِّه انتباهَه إليها وأن يشتغِل بها، كما أنَّ استعمالَ الـمرءِ عينيه لهِداية خَطواتِه واستِمتاعَه عن هذا الطريقِ بجمال اللَّون والضَّوء أفضل بلا رَيب من أن يسير مُغمَضَ العينيـن مُسْترشِدا بشخصٍ آخر. لكنَّ هذه الحالةَ الأخيرة أفضل مِن حالة مَن يبقى مُغمَضَ العَينيـن وليس له مِن مُرشِدٍ إلّا نفسه. ولَأنْ يحيا الـمرءُ دون تفلسُف هو حَقّا كمَنْ يظّلُ مُغمِضا عينيه لا يُحاولُ أن يفتحهُما، والتَلذُّذُ برؤيةِ كلّ ما يستكشِفُه البصرُ لا يُـمكن أن يُقـارَن بالرِضى الذي يُنالُ من معرفة الأشياء التي تَنْكشِفُ لنا بالفلسفة .
        إنَّ الفلسفةَ ألزمُ لإصلاح أخلاقِنا وهِدايةِ سُلوكِنا في الحياة مِن استعمال عُيوننا لهِداية خَطواتنا، فالحيواناتُ لا تتعب في السَّعي لطلب غِذائها، أما النّاسُ الذين أهم جزءٍ فيهِم هو الـعقل فيجب عليهم أن يجعلوا طلبَ الحِكمة هَمَّهُم الأكبر، لأنّ الحكمةَ هي القوتُ الصّحيحُ للعُقول .
        رونيه ديكارت،"مبادئ الفلسفة"


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

0commentaires:

إرسال تعليق

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)