كتاب "حياة غاليلي" لبارتولت بريشت

كتاب "حياة غاليلي" لبارتولت بريشت
كتاب "حياة غاليلي" لبارتولت بريشت

هذا الكتاب هو مسرحية عرض من خلالها بريشت سيرة غاليلي الفكرية والاجتماعية متوقفا عند أهم اكتشافاته النظرية التي رجت بنية الفكر التقليدي وغيرت رؤية العقل للأشياء وأسست إمكانية تجاوز عصور الظلامية حيث طغى الجهل والوهم والخرافة. لكن الداعي إلى مسرحية "حياة غاليلي" ليس فحسب القيمة العلمية لاكتشافاته بل القيمة الرمزية لشخص غاليلي. إذ ترد شخصيته مفعمة بمعاني الاعتراف بالعقل والاستقلالية في التفكير والقدرة على مواجهة سلطة الكنيسة ومسلماتها الوثوقية. ولعل تأليف هذه المسرحية ما بين الحربين العالميتين يتضمن أكثر من معنى: فقد انفتح العلم على عصر جديد هو عصر اكتشاف الذرة بل هو انفتح على إمكانية استعمالها لحسم مشكلة الحرب (ضرب هيروشيما بالقنبلة النووية 1945). كما يشهد التاريخ في هذه المرحلة طغيانا لأنظمة كليانية تتجلى من خلال النموذجين الفاشي والنازي. ومن ثم فإن الأسئلة التي يثيرها بريشت من خلال استعادة اللحظة الغاليلية والشخصية الفكرية التي يمثلها هو: ما مصير العلم كرمز لحرية العقل وسيادة الإنسان أمام الاستئثار السياسي بامتلاكه واستعماله؟ ثم ما هو دور العالم ومسؤوليته تجاه البشر الآخرين: أيكون عليه أن يخشى سلطة المؤسسة كما كان حال غاليلي من قبل أم عليه أن يواجه إيديولوجيا السلطة مهما كانت خطورة ذلك؟


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)