كتاب "حوار حول النظامين الكبيرين للعالم" لغاليلي

كتاب "حوار حول النظامين الكبيرين للعالم" لغاليلي
كتاب "حوار حول النظامين الكبيرين للعالم" لغاليلي

"حوار حول النظامين الكبيرين للعالم" هو كتاب يتعلق بالاختلاف بين نظامي أرسطو وبطليموس من ناحية ونظام كوبرنيكوس من ناحية أخرى. ويدور الحوار بين ثلاثة أشخاص: أحدهما يناصر كوبرنيكوس والثاني يؤيد أرسطو وبطليموس أما الثالث فشخص مثقف يحاول كلا المتحاورين الآخرين إقناعه واجتذابه إلى صفه. وفي الفصل التمهيدي يفحص الكتاب عن مذهب أرسطو إلا تلك التي تتعارض مع فكرة أن الأرض متحركة وأن الشمس ثابتة، أو التي تميز تمييزا حادا بين الحركات السماوية وبين الحركات الأرضية. كذلك يرفض المؤلف الفكرة القائلة بأن للكون مركزا، كما يرفض القول بأن حركة الأجرام الثقيلة تتجه نحو مركز الكون بدلا من أن تتجه نحو مركز الأرض. وقد أتم غاليلي تأليف هذا الكتاب سنة 1630 في فيرنسيه غير أنه واجه صعوبات في نشره، ولم يتسن له ذلك إلا سنة 1632 لكنه سرعان ما صدر أمر إلى الطابع بعدم بيع المزيد من النسخ وطلب من غاليلي التوجه إلى روما والمثول أمام محكمة التفتيش. وقد أصدرت محمكمة التفتيش بتاريخ 24 فبراير سنة 1616 قرارا يقضي بإدانة القول بأن الشمس ثابتة وأن الأرض متحركة.


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)