ندوة علمية: مقاربات بيداغوجية في تجويد تدريسية التربية الإسلامية

ندوة علمية: مقاربات بيداغوجية في تجويد تدريسية التربية الإسلامية

بتاريخ: 1 مارس 2018
الإطار العام للندوة
 تعد مادة التربية الإسلامية إحدى الوحدات الأساسية للمنهاج الدراسي، وقد عرفت برامجها ومناهجها في مختلف أسلاك التعليم وأقطابه تطورا مستمرا تمثل في مجموعة من التعديلات، فكان الانتقال من الطابع العام للمادة عبر تدريس مجموعة من المواضيع الإسلامية التي لا تربطها وحدة موضوعية، إلى الطابع التخصصي من خلال اعتماد مكونات جديدة تمكن المتعلم من الحد الأدنى من العلوم الشرعية، ثم كان الانتقال في إطار مقتضيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين إلى اعتماد التدريس بالوحدات مع العناية بالدعامات والأنشطة والتطبيقات، ليحصل الانتقال في المرحلة الحالية إلى اعتماد المداخل في تدريس مادة التربية الإسلامية بقطبي العلوم والآداب تحديدا.
في ظل هذه المراجعات والتعديلات التي خضعت لها مادة التربية الإسلامية ظل سؤال الجودة والارتقاء بتدريسية التربية الإسلامية يراوح مكانه، لاسيما إذا استحضرنا جملة من الإشكالات والعوائق والصعوبات، بعضها مرتبط بتمثلات المدرسين أنفسهم عن المادة، في ظل غياب تحديد دقيق لمفهوم التربية الإسلامية، وبعضها مرتبط بصعوبة عمليات النقل الديداكتيكي وصيرورة تحويل المعرفة من مجالها العالم الخام إلى معرفة مدرسة وقابلة للتدريس وفق عمليات تربوية وسيناريوهات بيداغوجية يتم هندستها والتخطيط لها من قبل واضعي المنهاج والمدرسين في إطار نسق تربوي متكامل تحكمه مخرجات العقد الديداكتيكي وأخلاقيات المهنة.
إن العمل على النهوض بوضعية تدريس مادة التربية الإسلامية في أفق التجويد والارتقاء والمهننة، يقتضي انطلاق حركية واسعة ودائبة من البحث والاشتغال العلمي والتربوي في إطار مقاربة تشاركية تنخرط فيها مراكز البحث في التربية والتكوين والجامعة الوطنية ومختبرات البحث وبنيات التكوين، لاسيما المرتبطة منها بحقل الدراسات الإسلامية وحقل التربية والبيداغوجيا، وذلك في مقاربة عدد من القضايا والإشكالات، والانفتاح على العديد من مستجدات البحث التربوي محليا ودوليا واستكشاف طرق التدريس الحديثة والعمل على تجريبها في وضعيات تعليمية مختلفة. ويأتي تنظيم هذه الفعالية الوطنية في سياق إسهام “مختبر الدراسات الإسلامية والتنمية المجتمعية” بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة، في هذا الورش التربوي المفتوح، والعمل على تقديم رؤى وقراءات ومقاربات ترقى بتدريسية التربية الإسلامية وتحقيق المردودية التربوية والجودة المطلوبة، تساوقا مع التطور الهائل الذي يعرفه حقل البحث التربوي محليا ودوليا، وانخراطا في النقاش الوطني المتصاعد حول ضرورة النهوض بالمدرسة المغربية وإصلاح أوضاعها التعليمية والتربوية، للاضطلاع بمهامها في التنشئة على القيم الدينية والوطنية والإنسانية المثلى، وفي رفد سوق الشغل بالطاقات الكفأة والمتخصصة.
ومن هذا المنطلق فإن هذه الفعالية/الندوة العلمية الوطنية تروم مقاربة جملة من الأسئلة والإشكالات المرتبطة بتدريسية مادة التربية الإسلامية، من قبيل:
ما مدى حضور سؤال الجودة في تدريسية مادة التربية الإسلامية؟
إلى أي حد يحضر الإسناد القيمي للأفراد والمجتمع ضمن النسق الكلي لإصلاح منهاج التربية الإسلامية في علاقته بسؤال الجودة؟
ما هي طبيعة المقاربات البيداغوجية والديداكتيكية التي وظفت في تدريس المادة (الأهداف والكفايات/ العمل بالمشروع، التدريس بالمفهوم، طرق حل المشكلات…) ؟ وكيف انعكس ذلك على تدريسية التربية الإسلامية تحصيلا وتقويما؟
ما هو منظور المنهاج الجديد للتربية الإسلامية: ثوابته ومتغيراته؟ مفرداته ومداخله ووسائله؟
ماهي الالتباسات والمشكلات التي يطرحها الكتاب المدرسي بوصفه سيناريوها بيداغوجيا لأجرأة وتنزيل مخرجات المنهاج في ظل تعدد العرض المنتهج من قبل وزارة التربية الوطنية؟
انطلاقا من هذه الأسئلة والإشكالات فإننا نقترح أن تكون محاور هذه الندوة كالآتي:
1.
مقاربات مفهومية في منهاج التربية الإسلامية (الجودة، المنهاج، الوسائل التعليمية، التقويم…).
2.
طرق التدريس الحديثة وأثرها في تجويد تدريسية التربية الإسلامية.
3.
القيم ومستويات حضورها في منهاج التربية الإسلامية.
4.
تطور تدريس مادة التربية الإسلامية: دراسات وثائقية.
5.
ديداكتيك التربية الإسلامية بين الأسس النظرية وصعوبات الممارسة.
6.
المنهاج الجديد للتربية الإسلامية والتدريس بالمداخل.
*
المشاركون:
-
الباحثون المعنيون بقضايا التربية والتكوين ومناهج التعليم.
-
الخبراء التربويون عموما والمتخصصون في ديداكتيك التربية الإسلامية.
-
الأساتذة الممارسون والمشرفون التربويون.
-
المؤسسات والهيئات العلمية ذات الاهتمام بموضوع الندوة.
*
شروط المشاركة:
-
أن تكون البحوث المقترحة في موضوع الندوة وضمن محاوره.
-
أن تكون الدراسة مبتكرة خاصة بالندوة لم يسبق نشرها أو التقدم بها إلى جهة أخرى.
-
أن تكون الدراسة مكتوبة بخط Traditional Arabic وحجم خط المتن 16 والهامش 14 وألا تتجاوز 20 صفحة.
-
أن تكتب البحوث بلغة عربية سليمة وأن تخضع لأعراف البحث العلمي الأكاديمي وضوابطه.
-
يقدم الباحث ملخصا عن مقترحه البحثي في حدود صفحة، تتضمن عنوان البحث المقترح، وموضوعه وعناصره وأهدافه ومنهجه ونتائجه المتوقعة.
-
يرسل الباحث سيرته الذاتية مرفقة مع الملخص في حدود صفحة.
-
تخضع المقترحات البحثية للتحكيم، ويلتزم الباحث بالتعديلات التي ترد عليه من لجنة التحكيم.
-
اللجنة المنظمة:
الأستاذ الدكتور نور الدين لحلو
الأستاذ الدكتور عبد المجيد بوشبكة
الأستاذ أحمد الخطابي
الأستاذ المهدي الإدريسي
-
اللجنة العلمية:
الدكتور فؤاد بلمودن
الدكتورعبد الجبار لند
الدكتور أحمد فاضل
للاستفسار الهاتف: 0212602189327

تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)