السوفسطائية

السوفسطائية


السوفسطائية

حركة تنويرية إنسانية نشأت نتيجة تغيرات سياسية و اجتماعية و روحية مرت بها بلاد اليونان في أواخر القرن السادس و بداية القرن الخامس قبل الميلاد... و قد كانت السوفسطائية ثورة لمعرفة الإنسان و اكتشاف حقيقته. إنها نزعة تنويرية حقيقية للفكر اليوناني لم يستطع اليونان أنفسهم استيعابها، بل ظنوها عملا سلبيا تخريبيا يجب القضاء عليه، و هذا ما دأب عليه سقراط و جعله مشروعه الكبير. و الأمر نفسه بالنسبة لأفلاطون الذي شن على السوفسطائية حملة عنيفة... و خصوصا على فلسفتها الأخلاقية و السياسية، أما العلمية فلم يعرض لها سوى في محاورة تيتاتوس.
جاءت السوفسطائية في عصر انبعاث الفكر اليوناني... لقد كان الفكر اليوناني متجها نحو العالم الخارجي و مستغرقا فيه. أما العالم الداخلي، عالم الإنسان، عالم الذات... فلم يكن هذا الفكر يلتفت إليه. فكانت مهمة السوفسطائيين شده و جذبه إليه.
لم تكن كلمة "سوفسطائي" متداولة في القرن السادس قبل الميلاد، بل كان المتداول اسم الكاهن و العراف و الشاعر و الفيلسوف و الطبيب و الحكيم... و في محاورة "السوفسطائي" انتهى المتحاورون إلى ست صور يمكن أن تقال عن السوفسطائي و هي: القناص، التاجر، البائع، الصانع، المجادل و المعالج. و قد كان السوفسطائيون أول من ابتدع صناعة بيع العلم أو التعليم بالأجر في أثينا. و السوفسطائي مغرم بالجدال و الحوار و الرد على الأسئلة التي توجه إليه من أي فن.
و السوفسطائية قوم اتخذوا من الفلسفة حرفة، فكانوا يتجولون بالمدن و الأقطار و يدعون القدرة على كل علم و على تعليمه أيضا في أقرب وقت و أسهل طريق... و قد كان من بينهم علماء حقيقيون يتميزون بضمير حي، و أما الآخرون فهم دجالون مموهون هراطقة.
و قد كان علمهم الإيجابي عظيما. فقد اجتهدوا في تدوين الأصول الفنية لمختلف المهن تدوينا واضحا، و جمعوا المعلومات الواقعية و التجارب المتعلقة بالطب و الموسيقى و الرسم و الحدادة و صناعة النسيج و علوم البحار و هندسة البناء...
و من أهم أعلام الحركة السوفسطائية: بروثاغوراس، جورجياس، هيبياس، كالكليس، ثرازيماخوس... 

تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبرس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

العين الثالثة

محمد الفقيهي

لاجـــــئــــوا"الأورو"...! و"الرحماء الجدد"

وأخيرا نزل العطف والحنان من كبد السماء دفعة واحدة على كثير من زعماء أروبا العجوز، ففتحوا أذرعهم لمعانقة أبناء الشام والرافدين بحجة هروبهم من المتطرفين والغلاة والطواغيت
محمد الفقيهي

وخزة قلم

محمد بعدي

تنبيه بنكيران إلى الفرق بين الإِنْسَان و الحِيوَان

لم يعد رئيس الحكومة المغربية مثيرا فقط للجدل، بل أصبح مثيرا للملل، و لم يعد خطابه {كما يقول حواريوه} يعبر عن علامات فطنة، و إنما صار خطابا منتجا للفتنة...
محمد بعدي

منبر الاحد

 يوسف عشي

فن "الحكرة" بالمغرب

ي زمن التشدق بالديمقراطية والقيم "المستنسخة" للحداثة الغريبة، عفوا "الغربية"، نشهد مشهدا تقشعر له الأبدان ويشيب لمرآه الولدان.. نشهد مشهدا بشعا في أفق كنا ولا زلنا نتمناه مشرقا..
يوسف عشي