بنيتي...






بقلم: محسن اليخليفي



     
بنيتي...
أبوك فارس امتطى صهوة الريح
حافي القدمين
داخلا دفء المدينة 
فما وجد من سكن 
لا شروق يحابيه
ولا ذكريات يغازلها
العصى تلاحق أفكاره
تستقيم....تتصلب 
تتحول إلى ريشة 
ترسمه غمدا من ذهب يغري السياح.
حجبت عنه الشمس
فصرخ و صاح
بنيتي أنت الوطن
إليك رسائلي الليلية
ما بها لا شمس ولا مطر
من ضريح المدينة حيث اغتالني الفكر
.....فأنت الشعر غني
غني للمطر الذابل في زحمة السماء
غني للسحب الموؤودة
وارسمي بكل ألوان قزح
البركان والقيد والشمس المحجوبة
تذكري الأبجدية المغتالة 

فقد تنالين شرف القضية



تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

مباحث الفلسفة