كوني كما شئت !!


كوني كما شئت !!

شعر: غزلان القضيوي
ليس لأن شفتيك عذبتان مسكرتان..
و لا لأن عينيك مقمرتان ساحرتان..
و على سرير نهديك يبتدئ العمر و ينتهي..
و بيديك منتهى الكون..
ليس لأنه فوق تضاريس جسدك يتوهج أملي،
و يتحطم ألمي...
و لا لأن كلامك سحر و صمتك استلاب..
و نظرتك اختراق و سجن مؤبد..
ليس لأن روحك مواطن براءة و جحيم إغراء..
و لا لأن من ابتسامتك يطلع نجم نهاري..
و من حزنك تغرب كل شموسي..
ليس لأن قلقك علي و خوفك،
يزيد أعماقي توهجا و احتراقا..
و لا لأن سهرك و أرقك لأجلي،
يضيف لعمري عمرا آخر..
ليس لكل هذا أهواك..
بل أنا ببساطة أحبك... كما أنت...
حتى لو أضيف إلى عمرك عمر آخر،
و غطى الأبيض كل خصلاتك..
حتى لو لم أجد ربوة على جسدك،
حيث أرتاح...
لأني أعلم أن روحك موطني..
فأنا أحبك... كيفما كنت..
ممكنة أنت أو مستحيلة..
عاصفة أنت أو نسمة التفها الهدوء..
فكوني كما شئت..
و امرحي في روحي كما شئت..
لأن هذه الروح التي سكنتها هي روحك.

تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)