الجوهر Substance: ما هو الجوهر؟ وما هو العرض؟


الجوهر Substance : ما هو الجوهر؟ وما هو العرض؟
لغة: جوهر الشيء حقيقته أو ماهيته أو قوامه، وجوهر الخطاب لبه أو فحواه.
فلسفيا: يطلق الجوهر عند الفلاسفة على معان: منها الموجود القائم بنفسه حادثا كان أو قديما، ويقابله العرض، ومنها الذات القابلة لتوارد الصفات المتضادة عليها، ومنها الماهية التي إذا وجدت في الأعيان كانت لا في موضوع، ومنها الموجود الغني عن محل يحل فيه.
الجوهر إذن هو الموجود في موضوع، أي في محل مقوم لما حل فيه. فإن كان الجوهر حالا في جوهر آخر كان صورة، إما جسمية وإما نوعية، وإن كان محلا لجوهر آخر كان هيولى، وإن كان مركبا منهما كان جسما، وإن لم يكن كذلك، أي لا حالا ولا محلا ولا مركبا منهما كان نفسا أو عقلا.
العرض فلسفيا هو ما لا يقوم بذاته وهو الحال في موضوع، ويعد العرض اسما مشتركا، إذ يقال لكل موجود في محل، ولكل موجود في موضوع، كما يقال على المعنى الكلي المفرد المحمول على كثيرين حملا غير مقوم، أو على معنى يحمل على الشيء لأجل وجوده في آخر مفارق له.
يقال اعرض إذن على ما ليس الماهية، وهو ما لا يدخل في تقويم طبيعة الشيء أو تقويم ذاته، كالقيام والقعود للإنسان، فهما لا يدخلان في تقويم ماهيته. كما أن العرض نقيض الجوهر، لأن الجوهر هو ما يقوم بذاته، على حين أن العرض هو الذي يفتقر إلى غيره، فالجسم جوهر يقوم بذاته، أما اللون فهو عرض، لأنه لا قيام له إلا بالجسم. وكل ما يعرض في الجوهر من لون وطعم وذوق ولمس زغيره، فهو عرض لاستحالة قيامه بذاته.


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

0commentaires:

إرسال تعليق

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)