ما هي الفلسفة؟ : الأصل الاشتقاقي للفيلوصوفيا

ما هي الفلسفة؟ : الأصل الاشتقاقي للفيلوصوفيا

ونحن بصدد تعريف الفلسفة، يكون من الأفضل الانطلاق من الأصل اللغوي للكلمة.. حيث إن "فيلوصوفيا" اليونانية تبعا لمعناها الاشتقاقي هي "محبة الحكمة" و"السعي إلى المعرفة"... ويتبين من خلال التعريف أن الإنسان لا يمتلك"الحكمة" وأن الفلسفة تسعى في طلبها. 
إن كلمتي "فيلو" و"صوفيا" كانتا معروفتين منذ أقدم عصور الحضارة الإغريقية، أما "فيلوصوفيا" بهذا التركيب فلم تكن معروفة في العصور الأولى عند الإغريق. فقد جاءت الإلياذة والأوديسة خلوا منها. ويوجد اختلاف بين مؤرخي الفلسفة حول من يكون أول من استعمل كلمة "فيلوصوفيا"، لكن يزعم أن فيتاغورس أطلق "محبي الحكمة" على أولئك الذين اقتصروا على دراسة طبيعة الأشياء، وتركوا ما عدا ذلك من ألوان المعرفة. ولما شعروا بقصورهم وحدود معرفتهم لم يدعوا لأنفسهم اسم "الحكماء" ولا أطلقوا على معرفتهم اسم "الحكمة". وهنالك من يرجح أن يكون سقراط أول من استعملها. وسقراط عندما سمى نفسه فيلسوفا أي محبا للحكمة (مشيرا بذلك إلى المعنى الحرفي لكلمة فلسفة) تمييزا لنفسه عن طائفة السوفسطائيين (أي معلمي الحكمة أو الحكماء بالفعل)، لم يكن غرضه الحقيقي الإعلاء من شان طلب المعرفة لذات المعرفة، بل كان في الحقيقة يبدي ارتيابه في إمكان الوصول إلى معرفة يقينية أو إمكان الوصول إلى معرفة على الإطلاق.
والذي يغلب على الظن، حسب أزفلد كولبه، هو أن هيرودوت كان أول من استعمل كلمة "يتفلسف" بمعنى اصطلاحي، فإنه يحدثنا أن كريزوس قال لصولون إنه سمع أنه (أي صولون) قد جاب كثيرا من الأقطار "يتفلسف" وأن الذي دفعه إلى ذلك رغبته في المعرفة. فالعبارة "رغبته في المعرفة" تبدو كأنها تعبير عن كلمة "يتفلسف" أو مرادف لها.


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)