ما هي الفلسفة؟ : مفهوم الفلسفة في معجم لالاند

ما هي الفلسفة؟ : مفهوم الفلسفة في معجم لالاند

حصر معجم لالاند المعاني التالية:
أ‌-       الفلسفة هي المعرفة العقلية والعلم بالمعنى الأعم. وهو المعنى الذي نجده عند أرسطو.. وهذا المعنى بقي عند المحدثين... يقول بيكون:"إن الفلسفة تدع الأفراد جانبا، ولا تهتم بالانطباعات الأولى التي تحدثها فينا، وإنما بالمعاني التي تستمد منها بالتجريد... وهذا هو دور العقل ومهمته".
وتشمل الفلسفة عند بيكون: الفلسفة الأولى، والفلسفة الخلقية، وهذه الأخيرة تطلق على كل ما نسميه اليوم باسم العلوم الأخلاقية، والفلسفة الطبيعية، وموضوعها جماع علوم الطبيعة، وبخاصة: الفيزياء.
وعند ديكارت نجد نفس المعنى. فهو يقول في مقدمة كتابه "مبادئ الفلسفة": إن الفلسفة كلها بمثابة شجرة، جذورها الميتافزيقا، وجذعها الفيزياء، وغصونها المتفرعة عن هذا الجذع هي كل العلوم الأخرى، وهي ترجع إلى ثلاثة رئيسية هي: الطب، والميكانيكا، والأخلاق، وأعني أسمى الأخلاق وأتمها، وهذه هي أعلى درجات الحكمة وتفترض معرفة كاملة بسائر العلوم"
ب‌-   الفلسفة هي مجموع الدراسات أو التأملات ذات الطابع العام، التي تسعى إلى رد نظام من المعرفة –أو المعرفة كلها- إلى عدد صغير من المبادئ الموجهة. وبهذا المعنى يقال: فلسفة العلوم، فلسفة التاريخ، فلسفة القانون.
وهذا المعنى الثاني يتحدد أكثر بأن الفلسفة محاولة للتركيب الكلي، وللنظرة الشاملة للكون، وفي هذا يقول هربرت اسبنسر: إن الفلسفة هي المعرفة التامة التوحيد.
ج- الفلسفة هي الدراسة النقدية التأملية لما تبحث فيه العلوم مباشرة. وفي هذا يقول كورنو إن "الفلسفة" تبحث في أصل معارفنا، وفي مبادئ اليقين، وتسعى للنفوذ إلى أسباب الوقائع التي يقوم عليها بناء العلوم الوضعية". ويرى كورنو أن ثم تمييزا دقيقا بين الفلسفة والعلوم، على أساس أن العلوم تقدمية، وتحتمل حلولا يقينية يقر بصدقها إقرارا كليا، وأنها تنمو باتساع ميدانها، أما الفلسفة فعلى العكس من ذلك "تحصر نفسها في دائرة من المشاكل تظل هي هي دائما، رغم تغير أشكالها وصورها" وصفتها المشتركة أنها لا تقبل الخضوع لرقابة التجربة، ودور الفلسفة أن تثير هذه المشاكل باستمرار، وأن تجعلها دائما موضوعا للبحث والنقاش، وتقدمها يقوم في تعميق مفهوماتها...
د- الفلسفة هي الدراسة المتعلقة بأحكام القيم. وعلى هذا الأساس تتألف من العلوم المعيارية الثلاثة، وهي: الأخلاق وتبحث في قيمة الخير، والمنطق ويبحث في قيمة الحق، وعلم الجمال ويبحث في قيمة الجميل.
ه- الفلسفة – أساسا هي ما بعد الطبيعة، وما بعد الطبيعة كما حددها أرسطو هي البحث في الموجود بما هو موجود. أو هي العلم الخاص بالشروط القبلية للوجود وللحق، وبالعقل وبما هو عقلي كلي، وعلم الفكر في ذاته وفي الأشياء.


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)