كتاب "الجمهورية" لأفلاطون

كتاب "الجمهورية" لأفلاطون
كتاب الجمهورية لأفلاطون

"الجمهورية" هي محاورة من محاورات النضج الأفلاطونية، وهي أكثر المحاورات نسقية، يعتقد أن أفلاطون قد ألفها في الفترة الممتدة بين سنتي 384 و 378 ق.م. وتحتوي هذه المحاورة على عشرة فصول يطرح فيها أفلاطون مسائل مختلفة نذكر من بينها: أساس الفعل العادل (وهو ما يبرر اهتمام أفلاطون بنموذج المدينة ونموذج رجل السياسة الذي يجب أن يتدبر شؤونها)، وأساس الوجود الحق (أي الماهية أو المثال الذي يتجاوز عالم الحركة والنمو والفناء) ومصادر المعرفة ومعايير الحقيقة فيها: ومن ثم تمييز أفلاطون بين الوهم والظن والاستدلال والحدس، وتعيين درجات الوجود التي تلائمها. كما انشغل أفلاطون في هذا الكتاب برصد الأسباب المختلفة للوقوع في الوهم مثل الثقة المفرطة في أدوات الإدراك الحسي، والاحتكام العفوي إلى المظهر، ومحاكاة أفكار الآخرين وأذواقهم وسلوكاتهم.
وترد أسطورة الكهف في بداية الكتاب السابع حيث يشير أفلاطون إلى دور الفيلسوف في المجتمع وعلاقته بالحياة اليومية.


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)