ابن سينا











ابن سينا {370-429هـ}،{980-1037م}
هو أبو علي الحسن بن سينا، فيلسوف و طبيب من أصل فارسي. تلقى العلوم العقلية و الشرعية في بيت أبيه و خصل بنفسه علما غزيرا حينما أذن له الأمير نوح بن منصور بالدخول في دار كتبه. كان ابن سينا فيلسوفا موسوعيا غزير الانتاج تلتقي في تآليفه جميع المذاهب. فقد مزج بمهارة بين آراء تنوعت مصادرها من إسلامية إلى فارسية، إلى يونانية خاصة أرسطو و أفلاطون و أفلوطين... غير أنه في كل هذا متفرد بحكمته المشرقية أو نظريته في التصوف "فلسفة خاصة به" كما يؤكد ذلك بنفسه في كتابه "منطق المشرقيين". كان لابن سينا أثره العميق في الثقافة الإنسانية خاصة بما صنفه في مجال الطب "القانون في الطب" الذي ظل مرجعا للأطباء طيلة قرون. لابن سينا كتاب جامع و موسوعة فلسفية سماها "الشفاء" و له أيضا كتاب "النجاة" و "الاشارات و التنبيهات" و رسائل عديدة { رسالة الطير، رسالة القدر، رسالة في النفس الناطقة...} و مختصرات كتبها في مواضيع شتى.

تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبرس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

العين الثالثة

محمد الفقيهي

لاجـــــئــــوا"الأورو"...! و"الرحماء الجدد"

وأخيرا نزل العطف والحنان من كبد السماء دفعة واحدة على كثير من زعماء أروبا العجوز، ففتحوا أذرعهم لمعانقة أبناء الشام والرافدين بحجة هروبهم من المتطرفين والغلاة والطواغيت
محمد الفقيهي

وخزة قلم

محمد بعدي

تنبيه بنكيران إلى الفرق بين الإِنْسَان و الحِيوَان

لم يعد رئيس الحكومة المغربية مثيرا فقط للجدل، بل أصبح مثيرا للملل، و لم يعد خطابه {كما يقول حواريوه} يعبر عن علامات فطنة، و إنما صار خطابا منتجا للفتنة...
محمد بعدي

منبر الاحد

 يوسف عشي

فن "الحكرة" بالمغرب

ي زمن التشدق بالديمقراطية والقيم "المستنسخة" للحداثة الغريبة، عفوا "الغربية"، نشهد مشهدا تقشعر له الأبدان ويشيب لمرآه الولدان.. نشهد مشهدا بشعا في أفق كنا ولا زلنا نتمناه مشرقا..
يوسف عشي