التغيير في الوطن العربي أي حصيلة؟


يبحث هذا الكتاب على مدى تسعة فصول ساهم في وضعها نخبة من الكتّاب والباحثين العرب، مآل الثورات العربية وفرص تحقيق تطلعات الشارع العربي إلى الديمقراطية وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية وإعادة الاعتبار للحقوق العربية في الصراع العربي - الإسرائيلي، فضلاً عن تجربة الإسلاميين في السلطة في مرحلة ما بعد الثورات، ملقياً الكتاب الضوء على التجربة المصرية بوجه خاص وعلى مستقبل الثورة والتجربة الدستورية فيها.
يتناول الفصل الأول "التغيير الجديد في الوطن العربي، وفرص التحوّل الديمقراطي"، والفصل الثاني: "السمات المشتركة للنظم العربية وتعاطيها مع المتغيرّ الثوري"، الفصل الثالث: "الثورات العربية ومشاركة الإسلاميين في السلطة"، الفصل الرابع: "أثر "الربيع العربي" في الصراع العربي - الإسرائيلي"، الفصل الخامس: "قلق الديمقراطية المعلّقة ببلدان الربيع العربي"، الفصل السادس: "الديمقراطية وحقوق الإنسان في الوطن العربي: ثلاثون شهراً من الإعصار"، الفصل السابع: "الإسلاميون في السلطة: حالة مصر"، الفصل الثامن: "الدستور والثورة: درس الماضي ونداء المستقبل (حالة مصر)"، الفصل التاسع: "مصر .. إلى أين؟ في مفترق ثلاثة طرق".

تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبرس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

العين الثالثة

محمد الفقيهي

لاجـــــئــــوا"الأورو"...! و"الرحماء الجدد"

وأخيرا نزل العطف والحنان من كبد السماء دفعة واحدة على كثير من زعماء أروبا العجوز، ففتحوا أذرعهم لمعانقة أبناء الشام والرافدين بحجة هروبهم من المتطرفين والغلاة والطواغيت
محمد الفقيهي

وخزة قلم

محمد بعدي

تنبيه بنكيران إلى الفرق بين الإِنْسَان و الحِيوَان

لم يعد رئيس الحكومة المغربية مثيرا فقط للجدل، بل أصبح مثيرا للملل، و لم يعد خطابه {كما يقول حواريوه} يعبر عن علامات فطنة، و إنما صار خطابا منتجا للفتنة...
محمد بعدي

منبر الاحد

 يوسف عشي

فن "الحكرة" بالمغرب

ي زمن التشدق بالديمقراطية والقيم "المستنسخة" للحداثة الغريبة، عفوا "الغربية"، نشهد مشهدا تقشعر له الأبدان ويشيب لمرآه الولدان.. نشهد مشهدا بشعا في أفق كنا ولا زلنا نتمناه مشرقا..
يوسف عشي