أيها الناسك..

بقلم : محسن اليخليفي
أيها الناسك..
أيها الناسك في محراب الأبجدية
لم تتطلع بنظراتك الباهتة .؟
الزرقاء لم تترك دارا وأحفادا
وشيطانك الشعري أسلم
بدوت تائها ,
غريبا
في زحمة الحياة
نسيت ما حفظته عن جدتك
من حكايات تغني للوطن
نسيت أن القلم اعتذر
نسيت الصور التي كانت
تنزف
بشلال من الدماء,
المدينة الحزينة , الشوارع الحزينة , الوجوه الحزينة
الطفل الحزين
أجسام تتآكلها الذكريات,
وأنت تبكي
اصرخ .
اصرخ بعد أن قايضوك بالغياب,
رتب بقايا الأبجدية بعد أن وضعوا قبرا للحرية
وكتبوا على لحد الشهيد عنوان الجنون
تحرك'''''
فدفىء الصقيع يكتم أنفاس الشعر
اخرج غن لليل , للرحيل , للشهيد
للحزن ،
للذاكرة المقودة ،
للجوع،
للاحتراق،
غن لتموز ،
للبحر ،
للشمس،
للربيع.
غن للطفل الذي يتحصن بأقبية الموتى ,
للريف الذي غاب ....
للقنديل العتيق
مؤنسك في السهر



تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)