لا تحبيني أكثر

بقلم: محمد بعدي
لا تحبيني أكثر
إن كان حبك سحابة تحمل حتفي
حين تمطر
إن كان حبك شهد شهي
بالسم يقطر
إن كان حبك لص
يسرق ابتسامتي
يسرق آهاتي و يغدر
لا تحبيني أكثر
 ف"أيوب" يستغرب كيف أصبر
لا تحبيني أكثر
فلو كنت جبارا أقهر
 لا تحبيني أكثر
فما بعد هذا الحب إلا الخطر
لا تمنحيني أكثر
لأن الحب دين …إن فكرت في رده
لا أقدر.
استريحي قليلا فأنت بشر.



تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبرس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

العين الثالثة

محمد الفقيهي

لاجـــــئــــوا"الأورو"...! و"الرحماء الجدد"

وأخيرا نزل العطف والحنان من كبد السماء دفعة واحدة على كثير من زعماء أروبا العجوز، ففتحوا أذرعهم لمعانقة أبناء الشام والرافدين بحجة هروبهم من المتطرفين والغلاة والطواغيت
محمد الفقيهي

وخزة قلم

محمد بعدي

تنبيه بنكيران إلى الفرق بين الإِنْسَان و الحِيوَان

لم يعد رئيس الحكومة المغربية مثيرا فقط للجدل، بل أصبح مثيرا للملل، و لم يعد خطابه {كما يقول حواريوه} يعبر عن علامات فطنة، و إنما صار خطابا منتجا للفتنة...
محمد بعدي

منبر الاحد

 يوسف عشي

فن "الحكرة" بالمغرب

ي زمن التشدق بالديمقراطية والقيم "المستنسخة" للحداثة الغريبة، عفوا "الغربية"، نشهد مشهدا تقشعر له الأبدان ويشيب لمرآه الولدان.. نشهد مشهدا بشعا في أفق كنا ولا زلنا نتمناه مشرقا..
يوسف عشي