نص ول ديورانت حول دور الجغرافيا في ظهور الفلسفة


نص ول ديورانت حول دور الجغرافيا في ظهور الفلسفة
إذا نظرت إلى خريطة أوروبا، فإنك تلاحظ أن بلاد اليونان تشبه اليد التي تمتد أصابعها الملتوية إلى داخل البحر الابيض المتوسط، والتي تقع في جنوبها جزيرة كريت العظيمة التي استولت هذه الأصابع المنقبضة منها في الألف سنة الثانية قبل المسيح، على بداية المدنية والحضارة، وإلى الشرق عبر البحر الإيجي تقع آسيا الصغرى التي يسودها الهدوء الآن، والتي كانت تخفق في الأيام السابقة لأفلاطون بالصناعة والتجارة والفكر. وإلى الغرب عبر أيونيا تقع ايطاليا التي تقف كبرج مائل نحو البحر، وصقلية وإسبانيا، التي نجحت كل منهما في استعمار جزء من بلاد اليونان في تلك الأيام. وفي النهاية تقع أعمدة هرقل (التي نسميها اليوم جبل طارق) تلك البوابة (...) التي لم يجرؤ الكثير من البحارة والملاحين على اجتيازها في تلك الايام. وفي الشمال تقع تلك البلاد التي كانت في تلك الأيام ما تزال غير متحضرة والتي سميت بعد ذلك باسم مقدونيا.
ول ديورانت، قصة الفلسفة، مكتبة المعارف، بيروت، ط 3، 1975، ص: 5


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

0commentaires:

إرسال تعليق

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)