الوعي 1: الإدراك الحسي و الشعور

المحور الاول: الإدراك الحسي و الشعور
 موقف جون بيير شونجو
النص:
يعتبر أغلب الفلاسفة وعلماء اللاهوت، أن دراسة الوظائف العليا للدماغ مجال من مجالات اختصاصهم، ويصرون بقوة على ذلك؛ ولاسيما وأن الوظائف الدماغية لم تخضع بعد للتحليل العلمي الدقيق. وليس في هذا الأمر ما يقلقني، لأن هذه الوظائف الدماغية ستصبح، عاجلا أو آجلا، موضوعا للبحث العلمي؛ بل إن ما يقلقني هوالمجهود الجبار الذي يجب بذله للابتعاد عن الخطابات الأدبية حول الموضوع.     
 من الطبيعي، بالنسبة لي وباعتباري عالم بيولوجيا الأعصاب، أن أعتبر كل نشاط عقلي، كيفما كان، سواء كان تفكيرا، أو اتخاذا لقرار، أو انفعالا، أو شعورا أو وعيا بالذات، عبارة عن نشاط عصبي مشروط فزيولوجيا، بحيث تكون خلايا عصبية محددة، هي التي تستجيب، أولا، لمنبهات خارجية. وقد أذهب أبعد من هذا، فأقول: ليس النشاط العقلي سوى النشاط العصبي. وكما كنب سابقا "جاك مونو"، فإن أحد أهم سمات العقل البشري، هي قدرته على "تخيل الوضعيات ذهنيا من أجل استباق النتائج وتهييء الفعل". وترتبط هذه القدرة مباشرة بملكة "التمثل"، مثل تمثل الموضوعات الخارجية. وتؤكد العديد من نتائج التجارب النفسية- الفيزيائية على الطابع المادي للصور العقلية. لهذا فإن فرضيتنا تقول: إن الصور العقلية هي موضوعات مادية محددة بفضل “خريطة” دينامية للخلايا العصبية وللسيالات* العصبية التي تغذيها وتسري داخلها”. 
التعريف بصاحب النص
جون بيير شونجو ولد سنة 1936، عالم فرنسي متخصص في بيولوجيا الأعصاب، أستاذ بكوليج دو فرانس و مدير مختبر الأبحاث الجيولوجية من أعماله "العقل واللذة – الأسس الطبيعية 
تحديد المفاهيم   
اللاهوت: علم اللاهوت علم يبحث في وجود الله وذاته و صفاته و يقوم عند المسيحيين مقام علم الكلام عند المسلمين و يسمى علم الربوبية و اللالهية
الفيزيولوجيا: علم وظائف الأعضاء و هو دراسة الوظائف الحيوية للكائنات الحية سواء كانت طبيعتها حيوية أو فيزيائية أو كيميائية و هي فرع من البيولوجيا  
التمثل: فعل عقلي يتأسس على استحضار صور أشياء في الذهن                  
الجهازالعصبي: هو نظام اتصالات داخلي يمكن من ادراك العالم الخارجي اغتمادا على الحواس
*الاشكال: ما هو الوعي؟ و هل هو إدراك حسي أم إدراك عقلي؟
*الاطروحة
يؤكد جون بيير شونجو أن الوعي إدراك حسي لأنه مرتبط بالجهاز العصبي.
الأفكار الأساسية
ينتقد صاحب النص الخطابات الأدبية التي تقوم على اعتبار أن الوعي موضوع فلسفي.
يعرف صاحب النص الوعي بأنه نشاط حسي مشروط فيزيولوجيا.
ينفي صاحب النص أن يكون الوعي نشاطا غير عصبي.
يستشهد صاحب النص "بجاك مونو" الذي يؤكد أن الوعي هو تمثل للموضوعات الخارجية.
يستنتج صاحب النص فرضية تتأسس على اعتبار الوعي عبارة عن موضوع حسي.
خلاصة  
نستخلص من خلال نص شونجو أن الوعي إدراك حسي ناتج عن مجموعة من العمليات المرتبطة بالحواس وبالجهاز العصبي وبالدماغ باعتباره أيضا عضوا من أعضاء الجسد. هكذا إذن يستبعد الخطاب العلمي الذي يمثله شونجو الخطابات الفلسفية التأملية حول الوعي و التي تتأسس على إقصاء دور المعطيات الحسية في تحديد الوعي.



تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)