نص كلود برنار حول المنهج التجريبي

نص كلود برنار حول المنهج التجريبي
    على العالِم الذي يريد الإحاطة بمجموع مبادئ المنهج التجريبي أن يستوفي نظامين من الشروط،  وأن يتميز بخاصيتين فكريتين، تعتبر كلها ضرورية لتحقيق هدفه والتوصل إلى الحقيقة العلمية̣  أولا على العالم أن تكون لديه فكرة يخضعها للفحص في ضوء الوقائع̨، لكنه يكون مطالبا في نفس الوقت بالتأكد من أن الوقائع التي تمثل منطلقا لفحص فكرته هي وقائع صحيحة و منضمة̣  لهذا السبب عليه أن يكون ملاحظا و مجربا في نفس الوقت.̣  ثانيا̨  إن الملاحظ يعاين فقط بساطة الظاهرة الماثلة أمامه، فهَمُّه الوحيد هو الحذر من الوقوع في أخطاء الملاحظة التي قد تؤدي به إلى إدراك غير كامل للظاهرة، أو إلى تعريفها تعريفا خاطئا̣  و لكي تكون معاينة الظاهرة معاينة سليمة يستخدم الملاحظ كالأدوات التي من شانها جعل ملاحظته للظاهرة ملاحظة أكثر شمولية
     على الملاحِظ أن يكون إذن̨  أثناء معاينته للظواهر بمثانة آلة تصوير تنقل بالضبط ما هو موجود في الطبيعة˸  حيث يجب أن يلاحظ بدون فكرة مسبقة̣، وعليه أن يصمت و ينصت إلى الطبيعة̨  و أن يسجل ما تمليه عليه̣  وبعد معاينة الواقعة و الملاحظة الجيدة للظاهرة̨  تبرز الفكرة و يتدخل الاستدلال العقلي̨، فيظهر المجرب لتفسير الظاهرة̣  أن العالم التجريبي هو الذي يستطيع بفضل تفسير محتمل و مسبق للظواهر الملاحظة̨  أن يؤسس التجربة بحيث تسمح بالتحقق من الفرضية  (...)
    إن العالم المتكامل هو الذي يجمع بين الفكر النظري و الممارسة التجريبية عبر الخطوات التالية ˸ 
1– - يعاين واقعة؛ 
2 – - ميلاد فكرة في ذهنه تبعا للمعاينة؛ 
3 – - انطلاقا من هده الفكرة يستدل عليها و يلجا إلى التجربة بعد أن تصورها ذهنيا؛
4 – - تنتج عن التجربة ظواهر جديدة عليه أن يلاحظها و هكذا دواليك؛
يشتغل ذهن العالم ٬إدن٬ انطلاقا من هذه الخطوات بين ملاحظتين٬ تمثل الأولى منطلق الاستدلال العلمي٬ و تمثل الثانية خلاصة الاستدلال (أي التجربة).
كلورد برنار٬ المدخل لدراسة تطور الطب التجريبي٬ فلاماريون1984٬ ص˸51-55 


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)