مفهوم الخطابة


الخطابة La rhétorique
ما هي الخطابة؟ إنها فن البيان في العبارة واستمالة الآخرين في الحوار أي دفعهم لتبني رأي محدد. وقد نشأت الخطابة لدى الإغريق في القرن السادس قبل الميلاد عن طريق كوراكس corax وبرع تلامذته (خاصة تيزياس وجورجياس) وتعهد أفلاطون في محاوراته بمراجعة أسسها وآلياتها إذ يعتبر أن الخطابة على النحو الذي يمارسه السوفسطائيون فن مغالطة وليست أداة للتعبير عن الحقيقة. وتعود الخطابة إلى أصول حقوقية حيث تأكدت الحاجة لدى الإغريق لوضع معايير محددة لفن المرافعة في المحاكم. وقد امتد وجود الخطابة إلى حدود الفكر الروماني إذ يعتبر شيشرون أحد أعلامها. بل أصبح بالإمكان الحديث اليوم عن خطابة جديدة تستمد مشروعيتها من الحاجة إلى الحوار والاختلاف في الرأي والتنبيه إلى فنون المغالطة التي تقوم عليها الحضارة المعاصرة. ويعود تأسيس هذه الخطابة الجديدة إلى المفكرين لوسيا أولبرخت وشايم بيرلمان.


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)