الشخص و الهوية: نص شوبنهور


على ماذا تتوقف هوية الشخص؟ ليس على مادة جسمه، فهذه تتجدد في بضعة أعوام، و ليس على صورة هذا الجسم، لأنه يتغير في مجموعه و في أجزائه المختلفة (…) و باختصار فإنه رغم كل التحولات التي يحملها الزمن إلى الإنسان، يبقى فيه شيء لا يتغير، بحيث نستطيع بعد مضي زمن طويل جدا أن نتعرف عليه، و أن نجده على حاله، و هذا ما نلاحظه أيضا على أنفسنا، فقد نشيخ و نهرم، و لكننا نشعر في أعماقنا أننا ما زلنا كما كنا في شبابنا ، بل كما كنا في طفولتنا (…). (إن هوية الشخص) تتوقف على الإرادة التي تظل في هوية مع نفسها، و على الطبع الثابت الذي تمثله (…) و لا شك أننا تعودنا تبعا لعلاقتنا بالخارج أن نعتبر الذات العارفة هي ذاتنا الحقيقية…و لكن هذه الذات ليست سوى وظيفة بسيطة للمخ، و ليست هي ذاتنا الحقيقية. أما هذه التي هي نواة وجودنا، فهي التي تختفي وراء الأخرى ، و هي التي لا تعرف إلا شيئين : أن تريد أو لا تريد




تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبرس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

العين الثالثة

محمد الفقيهي

لاجـــــئــــوا"الأورو"...! و"الرحماء الجدد"

وأخيرا نزل العطف والحنان من كبد السماء دفعة واحدة على كثير من زعماء أروبا العجوز، ففتحوا أذرعهم لمعانقة أبناء الشام والرافدين بحجة هروبهم من المتطرفين والغلاة والطواغيت
محمد الفقيهي

وخزة قلم

محمد بعدي

تنبيه بنكيران إلى الفرق بين الإِنْسَان و الحِيوَان

لم يعد رئيس الحكومة المغربية مثيرا فقط للجدل، بل أصبح مثيرا للملل، و لم يعد خطابه {كما يقول حواريوه} يعبر عن علامات فطنة، و إنما صار خطابا منتجا للفتنة...
محمد بعدي

منبر الاحد

 يوسف عشي

فن "الحكرة" بالمغرب

ي زمن التشدق بالديمقراطية والقيم "المستنسخة" للحداثة الغريبة، عفوا "الغربية"، نشهد مشهدا تقشعر له الأبدان ويشيب لمرآه الولدان.. نشهد مشهدا بشعا في أفق كنا ولا زلنا نتمناه مشرقا..
يوسف عشي