برازيلي يدفن سيارته ليستعملها في الآخرة


قرر رجل الأعمال الثري كونت سكاربا أن يدفن سيارته البنتلي في قبر بحديقة منزله، حتى يستخدمها في الآخرة كما يدعي. واتخذ سكاربا هذا القرار بعد أن شاهد فيلما وثائقيا عن حياة الفراعنة في مصر، وكيف كانوا يدفنون أموالهم وأشياءهم معهم حتى يجدونها في الآخرة. ونشر الثري البرازيلي صوره على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يدفن سيارته التي تتجاوز قيمتها 500 ألف دولار، ليضمن أن حياة الترف التي سيعيشها لن تنتهي مع تحلل جسده تحت التراب. وأثارت صوره غضب الكثيرين الذين اعتبروه مثالا للأنانية، حيث كان من الأفضل عليه أن يتصدق على الفقراء الذين يملاون العالم بتلك النقود.

تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)