الولايات المتحدة الأميركية تدخل في شلل حكومي


أمر البيت الأبيض قبيل منتصف ليل الإثنين الوكالات الفدرالية الأميركية ببدء تنفيذ آلية وقف نشاطاتها بعدما فشل الكونغرس في إقرار ميزانية تحول دون تعطيل الحكومة في ضوء التباعد الكبير في مواقف الجمهوريين والديموقراطيين. وأعلنت سيلفيا ماثيوز بورويل مديرة مكتب الإدارة والميزانية في البيت الأبيض في مذكرة "ليس لدينا للأسف مؤشر واضح بأن الكونغرس سيتحرك في الوقت المناسب حتى يوقع الرئيس على ميزانية قبل الأول من تشرين الأول/أكتوبر 2013". وتابعت أنه "على الوكالات الآن تنفيذ الخطط لتعطيل نشاطاتها بشكل منتظم في غياب الأموال". وصدر هذا الأمر قبل عشر دقائق من نفاد الأموال رسمياً لدى الحكومة الأميركية في ختام يوم شهد صراعاً شديداً بين مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون ومجلس الشيوخ حيث الغالبية ديموقراطية، ولا سيما بشأن تمويل إصلاح الضمان الصحي الذي أقره الرئيس باراك اوباما. وحضت بورويل الكونغرس على إقرار ميزانية مؤقتة في أسرع وقت ممكن للسماح باستئناف عمل الإدارات. وسيتم وضع أكثر من 800 ألف موظف فدرالي يعتبرون غير أساسيين من أصل أكثر من مليونين، في عطلة قسرية غير مدفوعة الأجر اعتباراً من صباح الثلاثاء فيما يتم تخفيض عديد موظفي الإدارات إلى الحد الأدنى الأساسي ما سيحد عددهم في بعض الوكالات الى 5% فقط. وبعدما رفض مجلس الشيوخ الأميركي الاثنين مشروعي ميزانية وضعهما مجلس النواب، أعلن القادة الجمهوريون في وقت متأخر الإثنين أنهم يعتزمون التصويت مجدداً خلال الليل على نص اعتبره الديموقراطيون غير مقبول إذ يمس بإصلاح الضمان الصحي الذي يعتبر من أهم إنجازات ولاية أوباما الأولى.
عن موقع الميادين


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)