الاقتصاد الأمريكي قد يتعرض للافلاس الشهر القادم


حذر وزير المالية الامريكي جاكوب ليو من أن الولايات المتحدة قد تتعرض للافلاس بحلول يوم 17 تشرين الأول/أكتوبر القادم في حال عدم موافقة الكونغرس على رفع سقف الديون الحكومية بشكل عاجل. وقال الوزير في رسالته الى أعضاء الكونغرس الامريكي التي نشرت الاربعاء إنه "إذا فشلت الحكومة في دفع فواتيرها، فسيؤدي ذلك الى كارثة". وأضاف أن العواقب ستكون أكثر صعوبة مما كان الحال في عام 2001، حين أدى وضع مماثل الى تخفيض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة. وأوضح ليو بانه بعد 3 اسابيع لن يبقى في الخزانة الامريكية إلا 30 مليار دولار كأموال حرة ، بينما قد تكون الالتزامات المالية لواشنطن أكبر بضعفين في تلك الفترة. ودعا الوزير الكونغرس الى رفع سقف الديون الحكومية الذي تم تحديده في ايار/مايو الماضي على مستوى 16.7 تريليون دولار، مؤكدا أن ادارة باراك اوباما لا تنوي الدخول في مساومات مع الكونغرس بهذا الشأن. وأشار ليو الى أن الولايات المتحدة تتخذ خلال الاشهر الاخيرة اجراءات استثنائية لتسديد التزاماتها المتعلقة بالديون، من أجل تفادي الافلاس.


تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة