القرضاوي يهاجم حزب الله و يشكر أمريكا


قال الداعية يوسف القرضاوي أن "الحكم السوري الظالم المستبد منذ 50 سنة يرفض منح الحرية للشعب، ويريدون أن يبقى الشعب أسيراً لأسرة واحدة مع أن حكم الأسر انتهى في مصر وتونس وليبيا واليمن ولا بد أن ينتهي في سوريا."

واعتبر القرضاوي في خطبة الجمعة أن كل من بقي في الجيش السوري ولم ينشق "ملعون من الله والملائكة والناس أجمعين" مضيفاً "سنذهب قريبا للصلاة في المسجد الاموي، فلا يمكن للظلم أن يبقى في الأرض."
وحض القرضاوي الدول العربية والأوربية على دعم المعارضة السورية قائلا إن النظام السوري يتلقى المساندة بالسلاح والمال من الإيرانيين والعراقيين وحزب الله، مضيفا: "حزب الله لا ينصر أهل الظلم، هذا حزب الشيطان، حزب الشر، حزب الطغيان، وقد وقف نصرالله يباهي بأنه سيبعث الآلاف من جنوده ليقاتلوا في سوريا.. سيهزمه الله ويأخذه أخذ عزيز مقتدر لأنه يقاتل في سبيل الطاغوت                 ."
وحول إتهام الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله ضمناً للقرضاوي بإصدار آراء فقهية تجيز قتل المدنيين، قال القرضاوي: "هو (نصرالله) يتهمني بأنني أدعو الى قتل المدنيين، أنا لا يمكن أن أدعو لذلك بل أدعو لقتال من يقتل المدنيين.. هناك مدنيون يتخفون بثياب مدنية، هؤلاء هم الشبيحة وهم يجب أن يقتلوا، نرفض قتل المدنيين وإذا قتل بعضهم فهذا من ضروريات الحرب ونحتسبهم من الشهداء".
شكر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي الولايات المتحدة الأمريكية، على دعمها للمسلحين السوريين الذين يقاتلون ضد الجيش السوري.
وقال القرضاوي في خطبة الجمعة في من جامع عمر بن الخطاب بالعاصمة القطرية الدوحة “نشكر الولايات المتحدة الامريكية على تقديمها السلاح للمقاتلين بقيمة 60 مليون دولار، ونطلب المزيد              ”.

وأضاف "أمريكا تخاف على اسرائيل، وتخاف أن ينتصر المسلحون في سورية ويذهبوا الى اسرائيل"، متسائلا "من أين جئتم بهذا الكلام؟                                                                    ".

وأردف "لماذا لم تفعل أمريكا مثلما فعلت في ليبيا؟"، على أمريكا أن تدافع عن السوريين وأن تقف وقفة رجولة، ووقفة لله، وللخير والحق".

تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)