الالتزام الديني وقاية ضد الاكتئاب


توصل فريق من العلماء البريطانيين، إلى أن الأشخاص الذين يتمتعون بإيمان صادق ويواظبون على أداء فروض الصلاة الخاصة بأديانهم هم الأقل عرضة للإصابة بنوبات الاكتئاب بصورة كبيرة.  وشدد العلماء على أن الإيمان بوجود وقدرة الخالق تعزز قوة وفاعلية علاجات الاكتئاب حتى بين الأشخاص الذين يعانون منه في الوقت الذي تشكل فيه درعا واقيا بين الأصحاءوأوضح العلماء أن "الاعتقاد بقدرة أعلى من قدرات وإمكانات الإنسان يحسن بصورة ملموسة علاجات الأمراض النفسية وفقا لأحدث الأبحاث التي أجريت في هذا الصدد".  وكان العلماء أجروا أبحاثهم على أكثر من 159 مريض اكتئاب ليتم تتبعهم لقرابة العام، حيث تم تحليل ودراسة علاقة المرضى بخالقهم ومدى قوة الروابط الإيمانية التى يتمتعون بها ومواظبتهم على أداء شعائر دينهم وتأثيرها على مدى استجابتهم لعلاجات نوبات الاكتئاب.ووجد الباحثون أن المرضى الذين يعانون من نوبات اكتئاب بصورة حادة أو طفيفة إلا أنهم يتمتعون بحالة إيمانية قوية ومرتفعة نجحوا في تعزيز فاعلية هذه العلاجات وتخلصوا بمعدلات أعلى من الاكتئاب بالمقارنة بالمرضى الذين لا يتمتعون بقوة الجانب الروحانى لديهموأشارت البيانات إلى أن نحو 30 في المئة من المرضى الذين ليس لديهم أي انتماء ديني محدد لا يجدون استفادة حقيقة من علاجات الاكتئاب سوى بمعدلات منخفضة.ويأتي ذلك في الوقت الذي شدد فيه العلماء على أن النتائج المتوصل إليها على أن الأشخاص الذين يتمتعون بمستوى عال أو معتدل من الإيمان يحصلون على نتائج علاجية أفضل فيما يتعلق بحالات الاكتئاب بغض النظر عن انتمائهم الديني.

تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس