الروائي الكبير الغيطاني : الثورة السورية مزيفة


افتتح الغيطاني كلمته بالدعوة إلى إبقاء القضية الفلسطينية في نفوسنا وعند أجيالنا. وهو الذي يلاحظ بقوة أنها تغيب الأن وراء ضباب كثيف. فمن هنا هو يرى إيجابيات دور حزب الله لأن هذه القضية بالنسبة إليه لـــــها الأولوية مما يوجب علينا تجاهه الإحترام والتقدير.وتحدث عن تقديره الكبير لحركة "حزب الله" المقاومــة، إذ لم يستطيع المناوئ لحكم السادات، الذي كان نزيل أحد زنازينه السياسية، الروائي المصري القدير جمـــــــــــال الغيطاني إخفاء مشاعرة الجياشة تجاه تواجده في منطقة اسماها "عرين المقاومة".. وهو الذي عاش فـــي الجبهة المصرية خلال الحرب ضد إسرائيل ست سنوات يعرف ويدرك ما معنى جوهرية المقاومة والتــضحيــة في سبيل الأوطان..ويقول "دعوني أحلم بوحدة الأوطان، بعد أن كنا نحلم بوحدة الأمة.. فقد تقزمت أحلامــنا وصغرت ..ورغم ذلك إني متفائل لأن في أوطاننا طاقات وكنوز تنتظر استثمارها.. فدعوني أحلم..".
انتقل الغيطاني إلى انتقاد ما يجري في سورية، وفي الحقيقة لقد كان رأي الرجل جريئاً مثل عادته، وأن أشد ما يؤلمه هو استهداف الجيش السوري. هذا الجيش الذي خبره عن قرب "أعرف شجاعة هذا الجيش ومــــــا يحدث مرعب إلى حد كبير وليس من المعقول إسقاط دولة ومحوها باسم ثورة مزيفة"..
وهو في الآن نفسه يرى أن هناك حكما ديكتاتوريا في العالم العربي، ولكنه ليس مع إسقاط الدول لــــــصالح "إسرائيل".. ويستشهد الغيطاني بمقال لضابط إسرائيلي كان قد قرآه في العام 1982، في ملحق لـــــمجلة كويتية، يحكي عن ضرورة إعادة تقسيم العالم العربي على أساس طائفي وعرقي لتفكيك الكيانات الكبـــرى إلى صغرى بحيث تصبح الدولة المتسيدة الوحيدة في الشرق الأوسط هي إسرائيل". ويقول :"لو تــــــأملنا المشهد عندنا، ففي العراق نجد قوة عربية أساسية خرجت من المعادلة خاصة بعد حل الجيش العراقي إثر الغزو الأميركي .. واليوم يريدون إخراج الجيش السوري بإضعافه.."

تنويه: تماشيا مع مبادئ المجلة المرجو التعليق باللغة العربية

فيلوبريس على الفيسبوك

المواضيع الأكثر قراءة

فيديوهات فيلوبريس (في انتظار التفعيل)